المنتدى المغربي لصناع الحياة

MarocSouika.ma

اخر المواضيع         لماذا نطوف حول الكعبة (آخر رد : redaelgaly - عدد الردود : 1 - عدد الزوار : 24 )           »          التسويق الالكترونى من شركة عرب نيو تك (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 27 )           »          بعض المبشرين يدّعون أن الإسلام ليس بدين بل هو نسخة مشوهة من اليهودية والمسيحية (آخر رد : كونا - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 81 )           »          إلى المشتاقين إلى حفظ كتاب الله!!!!هدية (آخر رد : aamifi - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 44 )           »          أنظروا كيف إستغل أحد إخواننا الوات سب!!!!!!! (آخر رد : aamifi - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 51 )           »          من نام وقد أوتر للشيخ صالح المغامسي/فريضة السماء (آخر رد : المعالم - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 43 )           »          هل الإسلام هو الدين الحقيقى الوحيد (آخر رد : كونا - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 36 )           »          اغتنم فرصتك الان مع برنامج الجرافولجى الشامل 14 مستوى (آخر رد : انسان طموح - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 64 )           »          صافيناز إثارة و اغراء متواصل على اغانى فيلم عنتر وبيسة (آخر رد : كريمة رمضان - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 68 )           »          فيديوهات للراقصة برديس صاروخ الرقص الذى يهدد عرش صافيناز (آخر رد : زيزى الكول - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 62 )           »         

العودة   المنتدى المغربي لصناع الحياة > منتدى مجالات النهضة > مجال الفن والثقافة > رقي القلم
رقي القلم مساحة تمتزج فيها الكلمة الهادفة و المعاني الراقية لترسم طريقا ورودها تفوح إبداعا، و تتنفس نهضة و رقيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-2008, 18:42   #1
محمد مسلم احمد
عضو فريق مشروع الفجر
 
الصورة الرمزية محمد مسلم احمد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المدينة: المنصوره
المشاركات: 695
الصفة: زائر(ة)
افتراضي قصيدة عن الرضا والطمانينة للشاعر محمد مصطفى حمام

علمتنى الحياة أن أتلقى * كل ألوانها رضآ وقبولا
ورأيت الرضا يخفف أثقا * لى ويلقى على المآسى سدودا
والذى ألهم الرضا لا ترا * ه أبد الدهر حاسدآ أو عذولا
أنا راض بكل ماكتب الله * ومزج اليه حمدآ جزيلا
أنا راض بكل صنف من * الناس لئيما ألفيته أو نبيلا
لست أخشى من اللئيم أذا * ه لا ولن أسأل النبيل فتيلا
فسح الله فى فؤادى فلا أر * ضى من الحب والوداد بديلا
فى فؤادى لكل ضيف مكان* فكن للضيف مؤنثآ أو ثقيلا
*******
ضل من يحسب الرضا هوان * أو يراه على النفاق دليلا
فالرضا نعمة من الله لم يسعد * بها فى العباد إلا القليلا
والرضا آية البراءة والايمان * بالله ناصرآ ، ووكيلا
علمتنى الحياة أن لها طعمين * مرآ ، وسائغا معسولا
فتعودت حالتيها .. قريرآ * وألفت التغيير والتبديلا
أيها الناس كلنا شارب الكأ * سين إن علقمآ وإن سلسبيلا
نحن كالروض نضرة وذبولا * نحن كالنجم مطلعآ وأفولا
نحن كالريح ثورة وسكونا * نحن كالمزن ممسكآ وهطولا
نحن كالظن صادقآ أو كذوبا * نحن كالحظ منصفآ وخذولا
******
قد تسرى الحياة عنى فتبدى * سخريات الورى قبيلا قبيلا
فأراها مواعظآ ودروسا * ويراها سوايا خطبا جليلا
أمعن الناس فى مخادعة * النفس وضلوا بصائرآ وعقولا
عبدوا الجاه والنضار وعينآ * من عيون المها وخدآ أسيلا
الأديب الضعيف جاهآ ومالآ * ليس إلا مثرثرآ مخبولا
والعتل القوى جاهآ ومالآ * هو أهدى وأقوم قيلا
وإذا غادة تجلت عليهم * خشعوا أو تبتلوا تبتيلا
وتلوا سورة الهيام وغنو * ها وعافوا القرآن والإنجيلا
لايريدون آجلا من ثوابا الله * إن الإنسان كان عجولا
فتنة عمت المدينة والقرية * لم تعف فتية أو كهولا
وإذا مانبريت للوعظ قالوا * لست ربآ ولا بعثت رسولا
أرأيت الذى يكذب بالدين * ولا يرهب الحساب الثقيلا أكثر الناس يحكمون على * الناس وهيهات أن يكونوا عدولا فلكم لقبوا البخيل كريمآ * ولكم لقبوا الكريم بخيلا
ولكم أعطوا الملح فأغنوا * ولكم أهملوا العفيف الخجولا
رب عذراء حرة وصموها * وبغى قد صوروها بتولا
وقطيع اليدين ظلمآ ولص * أشبع الناس كفه تقبيلا
وسجين صبوا عليه نكالآ * وسجين مدلل تدليلا
جل من قلد الفرنجة منا * قد أساء التقليد والتمثيلا
فأخذنا الخبيث منهم ولم * نقبس من الطيبات إلا قليلا
يوم سن الفرنج كذبة إبريل * غدا كل عمرنا إبريلا
نشروا الرجس مجملا فنشر * نا كتابا مفصلا تفصيلا
******
علمتنى الحياة أن الهوى سيل * فمن ذا الذى يرد السيولا
ثم قالت : والخير فى الكون باق * بل أرى الخير فيه أصلا أصيلا
إن تر الشر مستفيضآ فهون * لايحب الله اليئوس الملولا
ويطول الصراع بين النقيضين * ويطوى الزمان جيلآ فجيلا
وتظل الأيام تعرض لونيها * على الناس بكرة وأصيلا
فذليل بالأمس صار عزيزآ * وعزيز بالأمس صار ذليلا
رب جوعان يشتهى فسحة العمر * وشبعان يستحث الرحيلا
وتظل الأرحام تدفع قابيلا * فيردى ببغيه هابيلا
ونشيد السلام يتلوه سفا * حون سنوا الخراب والتقتيلا
وحقوق الإنسان لوحة رسام * أجاد التزوير والتضليلا
صور ماسرحت بالعين فيها * وبفكرى إلا خشيت الذهولا
*******
قال صاحبى : نراك تشكو جروحآ * أين لحن الرضا رخيمآ جميلا
قلت : أما جروح نفسى فقد عود * تها بلسم الرضا لتزولا
غير أن السكوت عن جرح قومى * ليس إلا التقاعس المرذولا
لست أرضى لأمة أنبتتنى * خلقآ شانها وقدرآ ضئيلا
لست أرضى تحاسدآ أو شقاقآ * لست أرضى تخاذلآ أو خمزلا
أنا أبغى لها الكرامة والمجد * وسيفآ على العدا مسلولا
علمتنى الحياة أنى عشت * لنفسى أعيش حقيرآ ذليلا
علمتنى الحياة أنى مهما * أتعلم فلا أزال جهولا
*******
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2008, 18:54   #2
aboujoumana
 
الصورة الرمزية aboujoumana
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: المغرب بلد مسلم بثقافةأمازيغوعربية
المدينة: الرباط
المشاركات: 1,489
الصفة: زائر(ة)
Risele رد: قصيدة عن الرضا والطمانينة للشاعر محمد مصطفى حمام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مسلم احمد مشاهدة المشاركة
علمتنى الحياة أن أتلقى * كل ألوانها رضآ وقبولا
ورأيت الرضا يخفف أثقا * لى ويلقى على المآسى سدودا
والذى ألهم الرضا لا ترا * ه أبد الدهر حاسدآ أو عذولا
أنا راض بكل ماكتب الله * ومزج اليه حمدآ جزيلا
أنا راض بكل صنف من * الناس لئيما ألفيته أو نبيلا
لست أخشى من اللئيم أذا * ه لا ولن أسأل النبيل فتيلا
فسح الله فى فؤادى فلا أر * ضى من الحب والوداد بديلا
فى فؤادى لكل ضيف مكان* فكن للضيف مؤنثآ أو ثقيلا
*******
ضل من يحسب الرضا هوان * أو يراه على النفاق دليلا
فالرضا نعمة من الله لم يسعد * بها فى العباد إلا القليلا
والرضا آية البراءة والايمان * بالله ناصرآ ، ووكيلا
علمتنى الحياة أن لها طعمين * مرآ ، وسائغا معسولا
فتعودت حالتيها .. قريرآ * وألفت التغيير والتبديلا
أيها الناس كلنا شارب الكأ * سين إن علقمآ وإن سلسبيلا
نحن كالروض نضرة وذبولا * نحن كالنجم مطلعآ وأفولا
نحن كالريح ثورة وسكونا * نحن كالمزن ممسكآ وهطولا
نحن كالظن صادقآ أو كذوبا * نحن كالحظ منصفآ وخذولا
******
قد تسرى الحياة عنى فتبدى * سخريات الورى قبيلا قبيلا
فأراها مواعظآ ودروسا * ويراها سوايا خطبا جليلا
أمعن الناس فى مخادعة * النفس وضلوا بصائرآ وعقولا
عبدوا الجاه والنضار وعينآ * من عيون المها وخدآ أسيلا
الأديب الضعيف جاهآ ومالآ * ليس إلا مثرثرآ مخبولا
والعتل القوى جاهآ ومالآ * هو أهدى وأقوم قيلا
وإذا غادة تجلت عليهم * خشعوا أو تبتلوا تبتيلا
وتلوا سورة الهيام وغنو * ها وعافوا القرآن والإنجيلا
لايريدون آجلا من ثوابا الله * إن الإنسان كان عجولا
فتنة عمت المدينة والقرية * لم تعف فتية أو كهولا
وإذا مانبريت للوعظ قالوا * لست ربآ ولا بعثت رسولا
أرأيت الذى يكذب بالدين * ولا يرهب الحساب الثقيلا أكثر الناس يحكمون على * الناس وهيهات أن يكونوا عدولا فلكم لقبوا البخيل كريمآ * ولكم لقبوا الكريم بخيلا
ولكم أعطوا الملح فأغنوا * ولكم أهملوا العفيف الخجولا
رب عذراء حرة وصموها * وبغى قد صوروها بتولا
وقطيع اليدين ظلمآ ولص * أشبع الناس كفه تقبيلا
وسجين صبوا عليه نكالآ * وسجين مدلل تدليلا
جل من قلد الفرنجة منا * قد أساء التقليد والتمثيلا
فأخذنا الخبيث منهم ولم * نقبس من الطيبات إلا قليلا
يوم سن الفرنج كذبة إبريل * غدا كل عمرنا إبريلا
نشروا الرجس مجملا فنشر * نا كتابا مفصلا تفصيلا
******
علمتنى الحياة أن الهوى سيل * فمن ذا الذى يرد السيولا
ثم قالت : والخير فى الكون باق * بل أرى الخير فيه أصلا أصيلا
إن تر الشر مستفيضآ فهون * لايحب الله اليئوس الملولا
ويطول الصراع بين النقيضين * ويطوى الزمان جيلآ فجيلا
وتظل الأيام تعرض لونيها * على الناس بكرة وأصيلا
فذليل بالأمس صار عزيزآ * وعزيز بالأمس صار ذليلا
رب جوعان يشتهى فسحة العمر * وشبعان يستحث الرحيلا
وتظل الأرحام تدفع قابيلا * فيردى ببغيه هابيلا
ونشيد السلام يتلوه سفا * حون سنوا الخراب والتقتيلا
وحقوق الإنسان لوحة رسام * أجاد التزوير والتضليلا
صور ماسرحت بالعين فيها * وبفكرى إلا خشيت الذهولا
*******
قال صاحبى : نراك تشكو جروحآ * أين لحن الرضا رخيمآ جميلا
قلت : أما جروح نفسى فقد عود * تها بلسم الرضا لتزولا
غير أن السكوت عن جرح قومى * ليس إلا التقاعس المرذولا
لست أرضى لأمة أنبتتنى * خلقآ شانها وقدرآ ضئيلا
لست أرضى تحاسدآ أو شقاقآ * لست أرضى تخاذلآ أو خمزلا
أنا أبغى لها الكرامة والمجد * وسيفآ على العدا مسلولا
علمتنى الحياة أنى عشت * لنفسى أعيش حقيرآ ذليلا
علمتنى الحياة أنى مهما * أتعلم فلا أزال جهولا
*******
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أخي محمد مسلم.
الحمد لله أن في هذه الساحة "شعر" ، لقد كدت أقترح تغيير إسمها ،
الحمد لله على هذه النعمة ، خصوصاً عندما ترى الحرص على دقة و صحة العربية المستعملة ناهيك عن الصور المقدمة ، التي يمكن أن نستفيد منها....

بدل القرف الذي أتيت منه للتو ، و لا أظنك أخي تغفل عنه.... في رقي القلم ، حتى أصبح يؤول أن نسميه "ركن ما لا يجب لأن تقرأ" ، إلا من لاحم ربك.

دمت بخير
__________________
بصمة علامة الجودة
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2008, 19:41   #3
محمد مسلم احمد
عضو فريق مشروع الفجر
 
الصورة الرمزية محمد مسلم احمد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر
المدينة: المنصوره
المشاركات: 695
الصفة: زائر(ة)
افتراضي رد: قصيدة عن الرضا والطمانينة للشاعر محمد مصطفى حمام


أخى العزيز أبو جومانه ، أشكرك على مرورك
الكريم ، فلقد أسعدنى كثيرآ ورفع من معنوياتى
ولكن أرجو ياأخى الكريم ألا يدخل بيننا الشيطان فكلنا نتعلم منكم ونعلم أنكم لاتكتبون إشباعأ لترف علمى قدر ماتكتبون لإصلاح أخطاء شائعة وأوضاع جائرة ، فرجائى أخى العزيز أن نعيش سويا فى جو عربى خالص
ياسبحان الله ، فيه خطأ حدث فى السطر الخامس فى الفقرة الأخيرة وكأن هذا الخطأ مقصود لتقرأه مرة أخرى وصحته هو لست أرضى تحاسدآ أو شقاقآ
لست أرضى تخاذلا أو خمولا
فإذا صادفتنا بعض الصعاب فإلى رب الناس نلجأ
ونقول
" رب هب لى حكما وألحقنى بالصالحين واجعل لى لسان صدق فى الآخرين واجعلنى من ورثة جنة النعيم "
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.