المنتدى المغربي لصناع الحياة

MarocSouika.ma

اخر المواضيع         صفات المسكين (آخر رد : كونا - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 3 )           »          تصميم مواقع ا لشركات (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 26 )           »          ahram4fibers..glass (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 32 )           »          حضانة وروضة (آخر رد : rokia12 - عدد الردود : 1 - عدد الزوار : 303 )           »          كيف يخلق الله الملائكة (آخر رد : كونا - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 33 )           »          ahram4fiberglass (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 33 )           »          أهداف مباراة ريال مدريد وبازل مباشر 16-9-2014 (آخر رد : زيزى الكول - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 32 )           »          التحكيم الدولى واثره فى مصر (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 32 )           »          تقنية (Netlinking) وتحسين ترتيب صفحات المواقع على محركات البحث (آخر رد : كوها العربية - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 47 )           »          شركة الاهرام للفيبر جلاس............ (آخر رد : جهاد سمير - عدد الردود : 0 - عدد الزوار : 44 )           »         

العودة   المنتدى المغربي لصناع الحياة > منتدى زاد صناع الحياة > ساحة منابر النور > منبر القرآن والسنة
منبر القرآن والسنة هنا نناقش كل ما يتعلق بكتاب الله عز وجل و سنة الحبيب المصطفى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2008, 18:02   #1
ASSILA
 
الصورة الرمزية ASSILA
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: المغرب
المدينة: الدارالبيضاء
المشاركات: 19
الصفة: صانع(ة) حياة
Sm121 علامات محبة الرسول صلى الله عليه وسلم- المبحث الرابع من الفصل الأول -


بسم الله الرحمان الرحيم
لقد وردت نصوص قرآنية وحديثية تحث على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم وتوضح العلامات الدال على هذه المحبة وتقف شاهدا على صدق أو كذب من ادعى هذا المقام .واهم هذه العلامات

1- الاقتداء بالرسول وإتباع سنته وامتثال أوامره واجتناب نواهيه والتأدب بآدابه مصداقا لقوله تعالى ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) فدلت الآية الكريمة على أن من ادعى محبة الله ولم يكن على الطريقة النبوية فانه كاذب في نفس الوقت حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأفعاله .
كما جعل الله سبحانه متابعة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم آية محبة العبد ربه وان جزاء العبد على حسب هذه المتابعة .لكن الإتباع – كما قال الحسن البنا – لن يكون " إلا بمعرفة حال المتبوع وتبين أحواله وأعماله حتى يكون الإتباع إتباعا صحيحا واضحا " وهذا يقتضي الاطلاع على مصدري الإسلام القران الكريم والسنة النبوية وفهمهما والعمل بما فيهما .
كما جعل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم إحياء سنته من علامات محبته الموجبة لمرافقته إلى الجنة .فعن انس بن مالك – رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يا بني إن قدرت أن تصبح وتمسي ليس في قلبك غش لأحد فافعل .ثم قال لي يابني وذلك من سنتي ومن أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة "

2- إيثار ما شرعه وحض عليه الرسول صلى الله عليه وسلم على هوى نفسه وموافقة شهواته .وإذا كان الإيثار علامة من علامات المحبة التي تفرض على المحب إتباع هوى محبوبه حتى قال بعضهم
أريد وصاله ويريد هجري فاترك ما أريد لما يريد
وقال آخر
واترك ما أهوى لما قد هويته فأرضى بما ترضى وان سخطت نفسي
فان إيثار ما جاء به من لاينطق عن الهوى أولى وأحق بالإتباع والإيثار.

3- كثرة ذكره فمن أحب شيئا أكثر بالضرورة من ذكره وذكر ما يتعلق به ومن هنا يعلم فضل المحدثين ورواة السنة المطهرة لكثرة ذكرهم له صلى الله عليه وسلم في علمهم قال الألباني – رحمه الله – " فان من وظائفهم في هذا العلم الشريف التصلية عليه أمام كل حديث ولايزال لسانهم رطبا بذكره "
لهذا حث العلماء على الاشتغال بعلم الحديث قال إمام السنة احمد بن حنبل – رحمه الله-
دين النبي محمد أخبار نعم المطية للفتى آثار
لاترغبن عن الحديث وأهله فالرأي ليل والحديث نهار

4- تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم وتوقيره عند ذكره وإظهار الخشوع والانكسار عند سماع اسمه أو حديثه.قال إسحاق التجيبي " كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بعده لايذكرونه إلا خشعوا واقشعرت جلودهم وبكوا وكذلك كثير من التابعين منهم من يفعل ذلك محبة له وشوقا إليه ومنهم من يفعل تهيبا وتوقيرا " فتوقيره صلى الله عليه وسلم وتعظيمه كما كان لازما في حياته فهو لازم كذلك بعد موته وذلك عند ذكره وذكر حديثه وسنته ومعاملة آل عترته وتعظيم أهل بيته وصحابته .

5- الشوق إلى لقاء المصطفى صلى الله عليه وسلم والحرص على رؤيته وصحبته فمن المعروف أن غاية ما يتمناه المرء أن يحظى برؤية وصحبة من أحبه .فكيف بمن أحب الحبيب الكريم صلوات ربي وسلامه عليه انه يكون اشد اشتياقا إلى رؤيته وأكثر رغبة في صحبته ومرافقته.ولهذا كان الصحابة الكرام –رضوان الله عليهم – إذا اشتد بهم الشوق إلى الرسول صلى الله عليه وسلم قصدوه وتلذذوا بالجلوس معه والنظر إليه. .وقد روي أن احد الصحابة الكرام ذكر موته وموت الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم فخشي من عدم تمكنه من النظر إلى وجهه الكريم في الجنة – حتى ولو دخل هو إلى الجنة – لرفعت درجته صلى الله عليه وسلم حيث يكون مع النبيين .فجاء إلى النبي فقال " يا رسول الله انك لأحب إلي من نفسي وانك لأحب إلي من ولدي واني لأكون في البيت فأذكرك فما اصبر حتى آتي وانظر إليك .وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت انك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين واني إذا دخلت الجنة خشيت أن لا أراك " فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزل جبريل عليه السلام بهده الآية( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ) .
وإذا علم المحب أن لقاءه بمحبوبه لاوصول إليه إلا بالارتحال من الدنيا ومفارقتها بالموت وجب عليه أن يكون محبا للموت غير فار منه . وقد وقع لبلال – رضي الله عنه – انه لما احتضر وسمع امرأته تقول " واحزناه " صار يقول "واطرباه غدا ألقى الأحبة محمدا وحزبه " فكان –رضي الله عنه – يمزج مرارة الموت بحلاوة اللقاء .

6- امتثال أوامره واجتناب نواهيه: فلا يختلف اثنان في أن المحب لمن يحب مطيع انه يسعى إلى فعل ما يحبه حبيبه واجتناب ما يبغضه ويجد في ذلك حلاوة ولذة لاتوصفان .وكذلك من أحب المصطفى صلى الله عليه وسلم يحرص اشد الحرص على إتباعه ويسارع إلى تنفيذ أوامره ويبادر إلى اجتناب نواهيه .وكم من مواقف رائعة لأصحابه البررة المحبين الصادقين له صلى الله عليه وسلم تؤكد هذا. من ذلك ما روي عنهم أنهم حينما علموا بتحريم الخمر سارعوا إلى هراقها في سكك المدينة دون تردد أو استفسار رغم اعتيادهم عليها مدة طويلة كما يفعله كثير من مسلمي زماننا .فعن انس – رضي الله عنه – قال " كنت ساقي القوم في منزل أبي طلحة وكان خمرهم يومئذ الفضيح فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم مناديا ينادي ألا إن الخمر قد حرمت " قال فقال لي أبو طلحة " اخرج فاهرقها " فخرجت فهرقتها فجرت في سكك المدينة "

7- محبة آل البيت والصحابة وبغض من ابغضهم أو سبهم: وقد وردت عنه صلى الله عليه وسلم عدة أحاديث تبرز حبه لآل بيته وقومه .منها قوله صلى الله عليه وسلم في الحسن والحسين – رضي الله عنهما – " اللهم إني أحبهما فأحبهما " وقوله صلى الله عليه وسلم في فاطمة – رضي الله عنها – " إنها بضعة مني يغضبني ما أغضبها " وقوله صلى الله عليه وسلم في الصحابة – رضي الله عنهم – "لاتسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم انفق مثل احد ذهبا ما أدرك مد احدهم ولا نصيفه " إلى غير ذلك من النصوص التي توجب محبة آل البيت والصحابة لحب الرسول صلى الله عليه وسلم لهم .وهذا مقتضى الحب فمن أحب شيئا أحب كل شئ يحبه وقد ورد عن انس – رضي الله عنه – انه قال حين رأى النبي يتبع الذباء ( وهو نوع خاص من اليقطين أو القرع ذو شكل مستدير ) من حوالي القصعة " فما زلت أحب الذباء من يومئذ "
8- حب القرآن الكريم الذي أتى به وهدى به واهتدى وتخلق به ومحبة القران بمعنى الحرص على تلاوته وفهمه والعمل به . قال الإمام القسطلاني – رحمه الله – "إذا أردت أن تعرف ما عندك وعند غيرك من محبة الله ورسوله فانظر محبة القران من قلبك والتذاذك بسماعه " فحبك للقران دليل على حبك للنبي وكلاهما دليل على حبك لله عز وجل .

فهذه أهم علامات المحبة من اتصف بها فهو كامل المحبة لله ورسوله ومن خالفها أو خالف بعضها فهو ناقص المحبة فليحذر ذهابها عن قلبه وليسعى لاستكمالها
غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جمعية صناع الحياة المغرب - أكادير #ام اروى# نوادي صناع الحياة بالمغرب 660 01-12-2012 23:06
نسمات الحج لغير الحجاج أدخل و لا تحرم نفسك هذه النسمات lalam-123 منبر زادي 5 28-11-2008 03:15
طبيعة المحبة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ASSILA منبر القرآن والسنة 0 13-12-2007 23:03
حقيقة محبة الرسول صلى الله عليه وسلم. ASSILA منبر القرآن والسنة 0 05-12-2007 21:08
فضائل عشر ذي الحجة lalam-123 الساحة العامة 0 30-11-2007 19:11



Powered by vBulletin® Version 3.7.3, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.